نجاح الموجي ومالا تعرفه عنه وأسباب صراخه ساعتين قبل وفاته

Share:


على الرغم من ان الفنان نجاح الموجي يعتبر من أكثر الفنانين الكوميدين الذين نشروا البهجة والضحك في كثير​من المنازل إلا أنه مثله مثل كثير من الفنانين الكوميدين كان يعيش حياة بائسة وصعبة وخالية تماما من البهجة التي ملئ بها المنازل،فقد كان الموجي واحدا من أربعة عشر اخ لاب وام متوسطية العيش بإحدى قرى محافظة الدقهلية وانتقل إلى العيش برفقة والده بالقاهرة بعد وفاة 11 اخ واخت من اخوته ومن ثم التحق بكلية التجارة ولكن كانت مادة الإنجليزية هي سبب فشله بالكلية وقراره بالانتقال إلى المعهد العالي للخدمه الاجتماعيه،وقد كانت الروح الفنية تسيطر عليه بشدة حتى أنه قد حاول كثيرا أن يلتحق بمعهد الفنون المسرحية إلا أنه كان يرسب بجميع الاختبارات ومن هنا قرر أن يتوجه إلى فرقة ثلاثي اضواء المسرح، وبالفعل فقد اشترك معهم في عدد من المسرحيات ولكن لم تكن هذه هي نقطة الانطلاق الفني للموجي،وانما دور مزيكا بمسرحية المتزوجون هو الدور الذي قفز بالموجي إلى أدوار البطولة المشتركة حيث أنه قد حقق نجاحا كبيرا بهذا الدور.

وقد كان الموجي دائما ما يثير المشاكل مع المؤلفين والمخرجين بسبب خروجه الدائم عن النص الموضوع سواء كان لمسرحية او حتى عمل تليفزيوني،اضاغة إلى ذلك فإنه كان دائم الأعراض على الحزب الحاكم،وقد عرض الموجي نفسه للكثير من المشاكل حتى أنه كاد أن يسجن بعد أن قررت الفنانة أنغام أن تقاضيه بسبب سخريته منها في إحدى أعماله المسرحية.

وقد تزوج الموجي وانجب فتاتين وهما شيماء وايتن وقد عملت ايتن بالمحال الاعلامي بالتليفزيون المصري،وقد روت اخر ساعتين في حياة والدها والتي اتسمت بالعذاب والمعاناة ايضا عندما تفاجئت والدتها أن الموجي يصرخ من شدة الالم وهو يقف بشرفة غرفته ولان الحظ لم يكن حليفه فان سيارات الإسعاف لم تأتي إلا بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة تاركا لنا اكثر من مائة عمل فني كوميدي.
.

ليست هناك تعليقات