3 حيل لكي تصبحي أفضل حبيبة وتمتلكي ثقة بالنفس أكبر

Share:
من اللازم عندما نتكلم عن الحب، أن نتكلم كذلكً عن الثقة بالنفس.
هل تسألون لماذا نربط هذين الأمرين سوياً ؟ سأجيبكم :”كيف نحب شخصاً آخر إن لم نحب أنفسنا أولاً ؟”

إليكم تأكيداً تسمعونه باضطراد. سنحفر كي نصل إلى أبعد من ذلك : أنا أفضل صديقة لنفسي
إذا قلت لكم :”لديّ تمكُّن خارقة على خلق روابط لا تنفصم مع الناس وسأثبت لكم ذلك”.
أنا آخذ يد فرد ويد جاره وأجمع اليدين سوياً مع ترديد صيغة سرية. في تلك اللحظة، تلتحم اليدان سوياً ويشعر الشخصان برابط قوي لا ينفصم مهما وقع.
ثم آخذ يدك اليسرى وأربطها باليد اليمنى مع ترديد صيغتي السحرية مجددا. ما الذي سيقع برأيك ؟ هل صحيح أنك أفضل صديقة لنفسك ؟
إذا كانت تلك هي الوضعية، أنا أهنئك، لقد خلقت رابطاً يعلم اليسير من الناس كيف يخلقونه.
إذا أردت أن تعرفي أكثر كيف تفعلين ذلك، أنا مهيأة لمشاركتك بضع حيل إذا سمحت لي.
الحيلة الأولى :

تشعرين في داخلك ما هي حاجاتك في تلك اللحظة وأن جسمك يطلب منك أن تملئيها ؟ مثلاً إذا كنت متعبة، هل قد قررت أن تذهبي للنوم أبكر طفيفاً ذلك العشية ؟
الحيلة الثانية :

إذا نظرت إلى نفسك في المرآة، هل أنت قادرة على البصر على الفور في عينيك مع نظرة مليئة بالحب، مثل أم تنظر إلى ابنها الصغير المعبود وأن تقولي لنفسك :”أحبك بحنان وإخلاص؟”
إن لم تتوصلي لذلك من النظرة الأولى، فهذا طبيعي كلياً. فيما يتعلق لبعض الأفراد، البصر لاغير أمر عسير للغايةً. يلزم أن نكبح أنفسنا ونأخذ كل الوقت الذي يلزمنا. عندما تتوصلين لذلك، ستشعرين أنك أصبت مكاناً عميقاً للغايةً مختبئاً في داخلك لم يكن يترقب سوى ذلك الحب من جانبك.
سترين أيضاًً أنك عندما ترغبين في القول “أحبك” لشخص آخر، فهذه المفردات سوف تكون مصبوغة هذه اللحظة بانفعال حديث مخلص وعميق.

الحيلة الثالثة :

إذا سألتك :”أي قسم من جسمك تحبينه أكثر ولماذا؟”، أتعرفين الجواب ؟ أعتقد أنك ستجيبين بحماس “نعم”؛ كل فرد سيفضل جزءاً من جسده، وذلك للعديد من عوامل. إذا أردت أن تغوصي أبعد في التدريب، أقترح عليك أن تلتقطي صورة لذلك الجزء من جسمك وأن تكتبي تحتها ما الذي تجلبه لك من إيجابيات في حياتك. على الارجح تعطيك مقدار. مثلاً، فيما يتعلق لبعض الأفراد، إنها عيناه. فيما يتعلق لشخص آخر، شفتاه أو شعره، الخ.
أتمنى لك اكتشافاً جميلاً من خلف ذلك الحب الحديث الذي قد تكتشفينه في نفسك، ويساعدك على أن تصبحي شخصاً محباً أكثر، ولاسيماً شخصاً يقدّر ذاته أفضل، وذلك ما تشعرين به بشدة من محيطك من دون عوز للكلام.

ليست هناك تعليقات