وصفة طبيعية لتقوية الركبتين وإعادة بناء الغضاريف والأربطة دون تناول العقاقير الكيميائية

Share:
ان الريادة في العُمر هو أمر طبيعي ونهاية طبيعية لمرحلة الشبان، وسمات تلك الفترة معروفة للجميع فالأغلب يشكون من بطء عملية التمثيل الغذائي وضياع الذاكرة وآلام العضلات والمفاصل التي تجعلنا نتحرك بنسبة تقدم أبطأ، وسنركز اليوم على إشكالية المفاصل والأوتار، حيث إن تلك الإشكالية يمكن تحملها واستكمال الحياة معها فيما يتعلق


للبعض، أما للبعض الآخر فتكون تلك الإشكالية مسببة للالم وتعيق حياتهم اليومية فعليا، وغالباً ما يتم اللجوء إلى تناول المسكنات ولكنه حل مؤقت بل وبعد مرحلة من الوقت سوف يفقد تأثيره، ولذا سوف نقدم لكم شراب طبيعي يُمكن صناعته في البيت وهو من بين الإجابات لتطوير وضعية ووضعية العضلات والمفاصل.






العناصر التي ستحتاجها لإعداد المشروب:

♦ 2 قدَح من الأناناس المقطع والمهروس.
♦ 1 قدَح من دقيق الشوفان.
♦ 1 ملعقة من الحجم الصغير من مسحوق القرفة (لا تمر ملعقة من الحجم الصغير).
♦ 2 ملعقة من الحجم الصغير من الجيلاتين الغير مُنكَّه (لا تَستطيع استعمال المُنكه كبديل).

♦ 1 قدَح من عصير البرتقال الطبيعي (لا تستخدم عصير البرتقال المُعلب).
♦ 8 أونصات من اللوز الحلو المجروش جيداً.
♦ 1 ملعقة من الحجم الصغير من العسل العضوي الخام.
♦ 8 أونصات من الماء.




كيفية التجهيز:

♦ ابدأ بطبخ الشوفان لفترة 10 دقائق، ثم اتركه ليبرد طفيفاً.
♦ بمجرد أن يبرد ضعه في الخلاط وابدأ في إضافة العناصر الأخرى إليه حتى تحصل على قوام ذو ملمس أملس.
♦♦ لأفضل نتيجة، يُفضل تناول ذلك المشروب مرتين في اليوم لفترة 15 يوماً إلى حد ماً، الأول في الفجر على معدة فارغة، والثانية في مرحلة ما في أعقاب الظهر عقب الغداء.

يلزم التحذير ايضاًً أن التمتع بعضلات ومفاصل سليمة لا يتوقف لاغير على ممارسة التدريبات البدنية، بل يلزم اتباع نسق غذائي صحي، فبعض الأغذية يمكن أن تشكل لها جدوى لتقوية المفاصل والعضلات أكثر من ممارسة الرياضة، وفيما يأتي بعض التعليمات النافعة التي من شأنها أن تحافظ المفاصل والعضلات:

حافظ على ترطيب جسمك على نحو متواصل: لقد خلق الله جسد الإنسان ينتج سائل زلالي يسعى تخفيض الاحتكاك بين الألياف والغضاريف. وللحفاظ على نداوة الجسد، يتم إصدار مقادير أضخم من السائل الزلالي، وبالتأكيد إن أفضل شيء هو شرب المياه لتروي عطشك باستمرارً.







تناول المزيد من فيتامين C: إن فيتامين C يحاول أن حظر الالتهابات التي تتم في الجسد بواسطة مبالغة مناعة الجسد ولذلك فإن أفضل شيء هو حراسة الجسد ووقايته بواسطة تناول المزيد من فيتامين C، وأفصل مصادر لذلك الفيتامين عن طريق: الفراولة، والقرنبيط، والبرتقال، والبندورة، وإذا كنت لا تحب تناول تلك المأكولات فضع باتجاه أعينك أن تلك المأكولات هي سبيلك لحماية وحفظ الأوتار والأربطة بصحة جيدة.

أضف البصل إلى النسق الغذائي المخصص بك: يكره العديد من الأفراد تناول الخضروات وبالأخص الأطفال ولكن تناول الخضروات والفاكهة هو أفضل شيء بجوار الأغذية الأخرى، أما فيما يتعلق في ما يتعلق بـ المفاصل فأفضل الخضروات هي التي تتضمن على الكبريت، وهنا يجيء البصل على ذروة القائمة فهو غني بالكبريت وذلك أمر لازم لتكوين الكولاجين والمغذيات الأخرى التي تحتاجها العظام والمفاصل والأربطة والأوتار، ولقد أظهرت الأبحاث المكثفة أنه عندما يكون للجسد معدلات هابطة من الكبريت، فإن عملية إصلاح المفصل تكون بطيئة.

تناول المزيد من البروتين: إن البروتين عنصر مهم بشكل كبير فيما يتعلق للجسد فهو يُزود الجسد بالأحماض الأمينية اللازمة التي سوف تقوم بصناعة الغضروف كما أنه يسرع من وقت الشفاء، وأفضل مصدر للبروتين هي اللحوم ولكن إن لم تكن من محبي اللحوم أو يمنعك الأطباء من تناولها فيُمكنك الحصول ايضاًً على البروتين عن طريق الأسماك والمكسرات والبقوليات، والخبر السار أنه إذا كنت ترغب في مبالغة الكتلة العضلية وقوة العضلات فالبروتين سيساعدك في تلك الهامة.

أدمج السمك الأزرق (يُعرف ايضاً باسم المياس) إلى النسق الغذائي المخصص بك: إن للسمك الأزرق إمتيازات كبيرة فهو يمنع تكوين الالتهابات، كما أنه يمنع التأثيرات السلبية للعمليات المؤكسدة التي تتم خلال التدريب على أغشية خلايا الجسد ايضاًً، لذلك يُحذر بتناول السمك الأزرق مرتين على أقل ما فيها في الأسبوع، وإذا كان لا يتوفر في منطقتك فيُمكنك الاستعاضة عنه بتناول سمك التونة والسردين وسمك السلمون


ليست هناك تعليقات