إنتبهي ! تلك الأشياء تنفر الرجل منكِ

Share:
عندما يرتبط الشأن بلفت مراعاة الرجال، تستعمل السيدات عديدة وسائل للإغراء. إلا أن الأتعاب التي يبذلنها للتأثير في الرجال، تجعلهن يستخدمن كثيرا ماً أشياء لا يحبها الرجال بأي حال من الأحوالً.

أنتن تعتقدن أن شيء ماسيجذب الرجل ولكن تأثيراته من الممكن أن تكون عكسية. والأسوأ من كل ذلك أنكن لن تتوصلن إلى ذلك بأي حال من الأحوالً حتى. سواء كان اللعب بشعر الشريك أم توضيح ثقة زائدة بالنفس أم إهمال النظافة الشخصية، هناك العديد من الأشياء التي لا ينفر منها الرجل في المرأة.
وضع العديد من الماكياج :

أكثرية السيدات يحببن الماكياج، وهن يضعن العديد منه كثيرا ماً. الفكرة من خلف ذلك ليست تهييج إعجاب الرجال بل إنهن يفعلنه بهدف أن يحسسن بالراحة.

إلا أن صدقوني أن ذلك يصيب الرجال بالصدمة وهم لا يرغبون في البصر إلى امرأة مفرطة في الماكياج.
يفضل الرجال بالأحرى السيدات البسيطات والطبيعيات. إذن سيداتي، تجنبي استعمال الماكياج في مختلف مرة لأن ذلك لا ينفعكن مع معظم الرجال.



إهمال النظافة الشخصية :

مهما كان جنس الفرد، فهذا شيء على كل الناس أن يهتموا به. عندما تكون نظافتك الشخصية سيئة، فكل المقربين منك سيوبخونك، على الرغم من هؤلاء الذين نظافتهم أسوأ من نظافتك. إذن، نفس الشيء فيما يتعلق للرجال، إنهم يحبون فعلاً السيدات اللواتي يعتنين بأجسامهن.
الغطرسة والتكبر :

عندما تنسى المرأة الاختلاف بين أن تكون فخورة أو متغطرسة، فهي تخلق مشكلات لنفسها. بكل تأكيد يلزم أن تكون فخورة بإنجازاتها، ولكن ما يكرهه الرجال هو أن يوصلها ذلك إلى درجة العنجهية. فالرجال يشمئزون عندما يشاهدون امرأة متغطرسة.



كثرة التطلب :

إذا كنت لا تعرفين، اسمحي لنا أن نعلمك بأن المرأة المتطلبة والكثيرة التعلق لا لديها أي جاذبية في نظر الرجال. عندما تكونين في رابطة، فهذا لا يقصد أنك يلزم أن تلحّي على طلباتك. خذي بعين الاعتبار مزاج الرجل وذكريه أنك بحاجة إلى عقد مثلاً، ولكن بأسلوب طفيفة وعفوية. وإذا أفاد إنه سينظر في الامر، فليس عليك سوى تذكيره في الغد.
اختلاق دراما من لا شيء :

صدقوا أن كل رجل يجد من المهين للغايةً أن تختلق المرأة دراما وتواصل الجديد عن شيء ما. ذلك، بلا أسفل شك، قد ينفع في الاتجاهين. ومع ذلك، فإن تلك الصفات الحمقاء نحو السيدات مثل التهكم من ضحكة أو من حماقتك غير المرغوبة تلقي في بعض الأحيانً بعبء ثقيل على الرجال.

ليست هناك تعليقات